مشروع طبيب العائلة.

مشروع طبيب العائلة.

مشروع طبيب العائلةImage Description

نظرا لتدهور حال قطاع الصحة فى مصر وتأثير ذلك علي صحة المصريين، وعجز الحكومات المتعاقبة عن احتواء تلك الأزمة، فكرنا أن نعود إلى الزمن الماضي الجميل الذي كان يوجد فيه طبيب خاص لكل أسرة يقوم بتشخيص أمراض تلك الأسرة ويوفر لها الرعاية الصحية المطلوبة ويقوم بتسجيل التاريخ المرضى لكل فرد من هذه الأسرة  وكان يعرف بطبيب العائلة.

طبيب العائلة هو الذي يكون نطاق عمله العائلة وليس الفرد، كما أنه سوف يقدم للمصريين خدمات صحية تفوق خدمات مستشفيات الخمس نجوم من خلال آليات المشروع

وتهتم جريدة العمدة بمشروع طبيب العائلة وتعتبره خارطة الطريق للقطاع الصحى فى مصر

أهداف المشروع

نسعى من خلال تنفيذ مشروع طبيب العائلة تحقيق الأهداف الأتية :

1.  تقديم الرعاية الصحية لجميع فئات وطوائف المجتمع

2.  توفير الوقت والجهد علي المرضي لإيجاد الطبيب المناسب لحالتهمImage Description

3.  توفير مستوي متقدم من الرعاية الصحية بتكلفة زهيدة

4.  تقديم التوعية الصحية للمواطنين للحد من انتشار الأمراض والأوبئة

5.  تشغيل أكثر من عشرون ألفا من الأطباء بالمشروع

دور طبيب العائلة

طبيب العائلة هو الطبيب الذي يركز في عمله على العائلة وليس على الفرد، حيث يقوم بالكشف المبدئى للمريض، وغالبا ما يستطيع أن يعالج نسبة عالية من الحالات التي تعرض عليه، كذلك من أهم واجبات طبيب العائلة هو تخصيص وقت للمريض و عائلته لشرح المرض و طرق علاجه و التعرف على توقعات و مخاوف المريض و أفراد عائلته، هذا لأن طبيب العائلة يجد الوقت لذلك و يجب أن يكون مُتواجد و مُتوفر لمريضه في أغلب الأوقات.وله دور مهم جداً في تشخيص و علاج و مُتابعة المريض. وذلك عكس اعتقاد الكثيرين بأن طبيب العائلة هو طبيب لعلاج السعال و نزلات البرد فقط

طبيب العائلة هو صاحب دور مهم جداً في تشخيص و علاج و مُتابعة المريض في العائلة فهو الذي لدية القدرة على إدارة الاتصالات مع زملائه الأطباء في شتى التخصصات الطبية وهو أيضا الذي يحرص على استلام الرد من الاختصاصيين والاستشاريين بعد تحويل المريض إلية ومعاينته وماذا تم فعله معه وتشخيصه وخطة علاجه كما أن طبيب العائلة هو الذي يستطيع أن يخصص وقتا للمريض التابع للعائلة التي يباشرها لشرح المرض وطرق علاجه وكيفية التعامل مع المريض وتعامل المريض مع أفراد عائلته

وذلك لان طبيب العائلة هو الذي يجد الوقت لذلك دون غيرة لان طبيعة عمله كطبيب للعائلة تستوجب علية أن يكون متواجد مع المريض اغلب أوقاته.

مشروع يوفر 20 ألف فرصة عملImage Description

يتطلب تنفيذ المشروع عشرون ألف طبيب علي الأقل وقد تم تقدير هذا العدد بافتراض أن عدد سكان مصر يبلغ  80 مليون مواطن تقريبا، بمتوسط أربعة أفراد لكل أسرة، أذا يكون لدينا 20 مليون أسرة وبالتالي سنكون في حاجة إلى 20 ألف طبيب بمعدل طبيب لكل ألف أسرة، هذا عدا الأطباء الأخصائيين والاستشاريين الذين يقدمون خدماتهم بالمشروع من خلال رعايتهم للحالات المتعسرة والصعبة وذلك بتكلفة مناسبة.

خدمات المشروع

أما بشأن كيفية تقديم الخدمات بالمشروع، فأننا راعينا في تكوين هذا المشروع أن تكون العائلة من ضمن الرقعة الجغرافية للطبيب المسئول عنها ويتم ذلك بالتنسيق معه لاختيار المناطق المحيطة بالمركز الطبي لطبيب العائلة والذي سيعمل في خدمة الأسر المشتركة معه

ويتكون المركز الطبي لطبيب العائلة من حجرة كشف لطبيب عام، وأخري طبيب باطني متخصص، كما يوجد جدول زيارات لأطباء استشاريين أو أخصائيين كل منهم يكون موجود بالمركز الطبي لمدة 3 ساعات يوم في الأسبوع ، وبالمركز الطبي يتم تسجيل 1000 عائلة ويكون ذلك في مقابل إشتراك شهرى زهيد يتراوح من عشرة إلي عشرون جنيها لكل أسرة ويقدر الاشتراك تحديدا علي حسب خبرة وكفاءة الطبيب والمنطقة الجغرافية للمركز الطبي لطبيب العائلة، وكل عائلة تشترك بالمشروع تتسلم دليل متكامل يتضمن بيانات عن كل أطباء المركز الطبي ومواعيدهم و الأطباء بالحي وتخصصاتهم وعناوينهم وتليفوناتهم، ومع الدليل 3 تذاكر كل منها تتيح زيارة واحدة شهريا لطبيب العائلة الباطني الذي يختاروه، أما زيارات الطبيب العام بالمركز الطبي فهي متاحة في أي وقت ومجانا، وبعد ذلك تتسلم كل عائلة دفتر تذاكر شهريا يحتوي علي 3 تذاكر مقابل الاشتراك الشهري، وبالنسبة للحالات التي تتطلب تحويل لطبيب أخصائي أو استشاري يتم ذلك علي نموذج تحويل من طبيب العائلة يذهب به  للطبيب الأخصائي أو الاستشاري وهذا النموذج يمنحه خصم يصل إلي 20% من فيزيته الطبيب، ومسجل بدليل المشروع تكلفة الكشف لكل طبيب، كما ان المشروع سيتعاقد مع مراكز تحاليل ومراكز إشاعات وصيدليات مختلفة بالحى وذلك لتقديم خدماتها للمشتركين بالمشروع بأسعار خاصة وسيعلن عنها أيضا بالدليل.

ملف لكل مريض

و يقوم طبيب العائلة بفتح ملف  لكل العائلات التي ترغب في الاشتراك بالخدمة ويقوم بتسجيل كل المعلومات التفصيلية والدقيقة عن الأمراض التي يعانى منها أفراد الأسرة كلا على حدة، ثم يقوم  بتنظيم كارت تعريفي يسجل عليه اسم كل فرد، و يتم الاتصال بالمركز مسبقا لحجز موعد الزيارة لتفادى حالات الزحام.

ومن الطبيعي أن يحدد لكل عائلة طبيب، وفى حالة عدم قناعة العائلة بذلك الطبيب فأن لها الحق بطلب تبديلهبأحد الأطباء الآخرين المشتركين فى المشروع .

أهمية مشروع  طبيب العائلة فى الإرتقاء بصحة المصريينImage Description

 تكمن أهمية المشروع في أن القطاع الصحي الحكومي و القطاع الصحي الاستثماري أهملا المنظومة الصحة بشكل عام وأهملا فكرة طبيب العائلة والذي يعتبر محور التشخيص الطبي حيث انه يجب أن يكون هناك توصيف جيد لتشخيص حالة المريض و علاجها و مُتابعتها.ولا أحد  يدّعي بأن طبيب العائلة يعرف كل شيء أو يستطيع علاج مختلف الأمراض ولا أي طبيب يستطيع أن يقوم بذلك و لهذا أنشئت التخصصات و التخصصات الدقيقة و غيرها، و لكن يجب أن تُراجع طبيب العائلة الذي تثق به و تثق بقدراته لكي يدُلك على الطريق الصحيح الذي يجب أن تسلكه للتوصل إلى التشخيص الصحيح ومن ثم العلاج الصحيح لمرضك. فبمراجعتك للاختصاصي أو الاستشاري الذي تظن أنت أو فرد من عائلتك بأنه الأنسب لحل مشكلتك تكتشف فجأة بعد ما تم استنزافك من كشوف وتحاليل وإشاعات بأن مُشكلتك حلها عند اختصاصي آخر و تكتشف نفس الشئ و تذهب لغيره و هكذا تدور في حلقة شرسة من المُراجعات للعيادات من دون جدوى أو على الأقل من دون الوصول لتوقعاتك من هذه الزيارات، و لكن لتوفير الوقت و الجهد للوصول بأسرع وقت لحل مشكلتك الصحية أنصحك بالرجوع لطبيب العائلة الذي تثق به و بقدراته و الذي عنده الخبرة و القدرة على أجراء اتصالات مع زملائه الأطباء في شتى التخصصات الطبية وتحويل المريض إلي الأخصائيين والاستشاريين المناسبين للحالة المرضية، و كذلك يحرص على استلام الرد منهم بعد تحويل المريض و مُعاينته و متابعة خطة العلاج

جريدة العمدة وطبيب العائلةImage Description

تهدف جريدة العمدة من تبني هذا  المشروع للوصول إلى أن أفضل الطرق العلاجية في متناول الجميع إلى جانب توعية المواطن المصري بالدور الهام الذي يقوم به طبيب العائلة، بالإضافة تشغيل ألاف الأطباء العاطلين عن العمل وذلك في مقابل دخل لا يقل عن ثلاثة الآف جنيها شهريا، ولاشك أن هذا المشروع سيساعد على وأد كثيرا من الأمراض في بدايتها ويمكن أن  ترعاه الدولة في مرحلة مستقبلية، وسوف يمدنا بإحصائيات الأمراض والتشخيص الجيد المفصل لكل مواطن سواء كان يعانى من مرض مزمن أو مرض عارض، وسوف يوفر سبل الوقاية من الأمراض إلى جانب سبل التوعية للحد من انتشار بعض الأمراض السهلة الانتشار مثل فيروس سى وفيروس إيه وغيرها من الأمراض، وسيعلم المواطن بكل مشكلاته الصحية وسيبدأ في علاجها مبكرا وهذا مفيد في أغلب الحالات  حيث ثبت أن 70%من الأمراض يتم اكتشافها بالصدفة البحتة بعدما تكون في مراحل متأخرة حيث يصعب علاجها فطبيب العائلة يوفر الفرصة للمواطن أن يكتشف أمراضه مبكرا ويقوم بالقضاء عليها بسهولة تحت أعين المتخصصين من أطباء العائلة من خلال المشروع  .

نرحب بالمساهمة فى نجاح المشروع

جريدة العمدة ترعي العديد من المشاريع الوطنية التي تهدف إلى بناء المجتمع المصري وتحقيق استقراره ورفع مستوي المعيشة لكل المواطنين في جميع جوانب الحياة وتساهم في القضاء على البطالة في مصر وذلك من خلال مشروعاتها القومية والتي سوف تساهم في تشغيل أكثر من مليون مصري في خلال عام واحد بإذن الله.

ومن ضمن تلك المشروعات العملاقة مشروع طبيب العائلة.

جريدة العمدة تفتح المجال أمام جميع الراغبين للاشتراك في المشروع، سواء من الأطباء الشباب أو الأخصائيين أو الاستشاريين أو المستشفيات والمراكز الطبية أو شركات الأدوية أو كل من يرغب فى التفاعل مع المجتمع المصرى وتنميته من خلال الإرتقاء بالمستوى الصحى والطبى والعلاجى لكل مواطن فى مصر .