مشروع العمدة الأكبرفى تنمية المواهب فى مصر

مشروع العمدة الأكبرفى تنمية المواهب فى مصر

مشروع العمدةالأكبرفى تنمية المواهب فى مصر

أهداف مشروع تنمية المواهبImage Description

يسعى ذلك المشروع إلى تنفيذ الأهداف الأهداف التالية :

1- اكتشاف المواهب فى شتى المجالات الفنية والثقافية والرياضية .

2- توجيه طاقات الشباب التوجيه الصحيح للإستغلال الأمثل

3 – فهم القدرات والاستعدادات لدى أصحاب المواهب وتوجيهها التوجيه السليم.

4- إعداد المواطن الصالح والاستفادة من أصحاب المواهب  فى خدمة البلاد ونهضتها.

5- توسيع مدارك   الموهوبين فى مجالات مواهبهم وتوظيفها لخدمة أهداف التنمية.

6- تفجير المواهب الكامنة لدى الطلاب الموهوبين وتشجيعهم على الإبداع والابتكار.

7- ترغيب أصحاب المواهب فى مجالات مواهبهم للاستمرار في ممارستها وتطويرها.

8- مساعدة الطلاب الموهوبين في اختيار المهن المناسبة لهم حسب احتياجات المجتمع.

9- تعويد الطلاب الموهوبين على الجرأة وإبراز ما لديهم من مواهب.

10- التوعية الثقافية السليمة فى الأحياء المصرية

مسئول تنمية الموهبة واختصاصاته Image Description 

مسئول التنمية هو الشخص المكلف بكل ما يتعلق بالموهبة أيا كان نوعها (فنية ,ثقافية ,رياضية ) وغير ذلك من مجالات الموهبة والذى يجب ان تتوافر لديه من الخبرة والممارسة لكى يتم التعامل معها بالشكل العلمى والصحيح فمن يتعامل مع موهبة الموسيقى مثلا يجب أن يكون على دراية بفنون الموسيقى من الغناء والعزف على الآلات الموسيقية بما يؤهله إلى التعامل السليم مع المواهب بغض النظر عن سن الموهبة كما يمكنه أن يتعامل مع المدربين والذين سيقومون بالتدريس والتدريب لتلك المواهب لصقل الموهبة بالتجربة والممارسة بما قد يسهم فى تغيير مسارها وانتقالها من مرحلة الهواية إلى الإحتراف وتأهيلها للدراسة الأكاديمية لنوع الفن أو الموهبة التى يتمتع بها صاحب الموهبة .

مهام مسئول عن تنمية الموهبة :

يقع على عاتق مسئول التنمية العديد من المهام والتى يقوم بها على التوازى فى سبيل الإهتمام بالموهبة ورعاية والمواهب والإشراف عليها وتغطية كل الأحداث والأخبار التى تتعلق بالموهبة فى الحى المكلف به .

أولا – مسئوليته عن المواهب فى الحى .Image Description

هو المسئول عن تنميه الموهبة فى الحى المكلف به والذى يختص فى ذلك المجال بالقيام بالمهام التالية :

1-  وضع تصور شامل للموهبة فى الحى  وما يحتاج منها لتدعيم أكثر.  

2- تقديم تصور لدور قصور الثقافة فى مجال الموهبة فى الحى المسئول عنه .

3- القيام بشرح كافى عن البرنامج لأهالى المواهب فى الحى والتواصل معهم .

4- القيام باكتشاف المواهب الصغيرة فى المدارس الإبتدائية والإعدادية وعمل تصنيف لكل مجال منها.

5- الاطلاع على كل جديد فى مجال الموهبة لإفادة الموهوبين وتشجيعهم وحفز الهمم لديهم لاستمرار وتنمية تلك المواهب .

6- تحديد الموهوبين الهواة فى مجال الموهبة .

7- عمل حصر للمواهب المتميزة وتقديمهم للتدريب فى المشروع .

8- التعامل مع الموهوبين الذين يتقدمون للمشروع من أبناء الحى وفى مختلف الفئات العمرية

9- تقديم تقارير متابعة عن كل أعماله والتى سيتم نشرها بمجلة المواهب فى الحى .

ثانيا – مسئوليته عن التدريب :

1- هو المسئول عن تدريب المواهب فى  المجال المحدد والذى ينبغى أن يكون على دراية جيدة بذلك المجال .

2- المسئول عن اختيار القائمين على التدريب والمتخصصين فى فرع الموهبة 

3- تصنيف المدربين وتقسيمهم بين المتطوعين للمشروع ومن سيحصل على مقابل مادى وتحديد المقابل .

4- وضع خطة لرعاية الطلاب الموهوبين ومناقشة كيفية  تنفيذها مع المدربين خلال برنامج رعاية الموهبة .

5- تحديد الحوافز التى يحصل عليها المدربين مادية أو معنوية

6- تحديد الإمكانيات المطلوبة واللازمة لتنمية الموهبة المكلف بها .

7- القيام مع المدربين بتحديد العناصر المميزة فى مجال الموهبة للإشتراك بهم فى مسابقات ومعارض وحفلات وغير ذلك .

8- عمل تقارير عن الموهبة لنشرها فى مجلة المواهب بالحى . 

3-  مسئوليته عن  الرعاية .

– تتمثل مهام مسئول التنمية فى مجال الرعاية  بالبحث والتنسيق مع الرعاة واختيار أفضل الرعاة الذين يمكن أن يستفيد منهم مشروع تنمية الموهبة وتقديم أفضل عرض عن المشروع بما يحفزهم ويشجعهم  على تقديم الدعم المناسب للمشروع  سواءا كان ماديا أو معنويا فى شكل تسويقى متميز يشجع الرعاة على تقديم أكبر أنواع الدعم ,وموضحا لهم أهمية المشروع من الناحية الثقافية والمجتمعية فى  رفع مستوى الثقافة والمستوى الفكرى للمجتمع المصرى من خلال الاهتمام بالمواهب فى الفنون والرياضات و الموسيقى وغير ذلك ومساعدة المتميزين منهم ووضعهم فى طريق احتراف المجال الذى يتميزون فيه 

– تجهيز الأماكن المناسبة للتدريب وبحث التعاون مع قصور الثقافة وغيرها فى توفير أماكن للتدريب واستخدام إمكانيتها فى إطار التعاون المتبادل .

  التعامل مع الجهات الحكومية  التى تتخصص فى مجال الموهبة أو الرياضة وبحث كيفية رعايتها لتلك المواهب  . 

– تحديد الجهات الخاصة ( الشركات والمؤسسات الخاص ) التى يكون لها اهتمام يمجال الموهبة وتقدم الرعاية لها وبحث كيفية الإستفادة والتعاون مع تلك الجهات 

رسالة إلى الجهات التى تساهم فى المشروعImage Description

مساهمة منا فى تنمية المجتمع المصرى فى مجال الثقافة والإبداع وإيمانا فى أهمية المشاركة المجتمعية  فكرنا فى مشروع ثقافى قومى للبحث عن المواهب فى مختلف المجالات الفنية والثقافية والرياضات وتنميتها وتقديم كل أنواع الرعاية والدعم التى نستطيع تقديمها لخدمة المجتمع ورفع مستواه الثقافى ومساعدة الدولة فى مشاريعها الثقافية والتى تحتاج لكثير من الإمكانيات المادية والمعنوية والعناصر البشرية  ,سنقدم كل ما لدينا من جهد فى الكشف والبحث عن المواهب واختيار أفضل العناصر لرعاية تلك المواهب وتدريبها وهذا دورنا ,وفى المقابل نحتاج من جميع  المؤسسات المختلفة المدنية والإجتماعية  تقديم الدعم والمساعدة فى تنفيذ ذلك المشروع بالصورة الأفضل فى شكل تعاون متبادل بين القائمين على المشروع و كثير من الجهات والمؤسسات التى تهتم بمثل تلك المشاريع وتساهم فيها  من أجل تنفيذ المشروع فى أفضل صورة ونقل المجتمع المصرى نقلة حضارية والتى تفرضها الصورة الحالية للمجتمع المصرى والذى يبحث عن الحرية والإبداع والثقافة والتنمية المجتمعية للشعب المصرى,

نأمل ان نلاقى منكم الدعم اللازم فى تنفيذ ذلك المشروع من خلال توفير إمكانياتكم والتعاون معا فى الكشف عن المواهب وإعداد المتميزين منهم الإعداد الأمثل والذى يضمن لهم المناخ الجيد للتعبير عن إبداعهم وأفكارهم فى الجو الملائم .

سنقوم بإعداد متخصصين تبحث عن المواهب وتقييم العناصر المتميزة فى كافة الفنون فى الموسيقى والغناء والعزف والرسم والرياضات المختلفة كالسباحة وكرة اليد والقدم وكرة السلة ومختلف الرياضات ,

كما سنقوم بتأهيل المتميزين فى تلك المجالات بواسطة المتخصصين والذى سيقدمون الدراسة والتدريب لتلك المواهب فى الأحياء والتى يسكنون بها من خلال تجهيز أماكن مناسبة لأجراء التدريب وعمل المسابقات المختلفة والتى سيتم رعايتها من مختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص الذى يساهم  فى مثل تلك المشاريع الثقافية الهامة والتى يجب الإهتمام بها بصورة مختلفة عن السابق فى ظل التغيير الذى تمر به مصر نحو مستقبل أفضل .

********

أسئلة هامة يجب معرفتها بخصوص

عندما نتكلم عن المواهب فينبغى التعرف على أسئلة معينة والإجابات عليها حتى نضع أيدينا على أساسيات التعامل مع الموهبة

1- من هو الموهوب ؟

2- ماهى مهارة إدارة الوقت ؟

3- كيف يمكن تنظيم الوقت ؟

4- ما هى فوائد تنظيم الوقت بالنسبة للموهبين ؟

وياتى عمر الشخص الموهوب أو الفئه التى نستطيع ان ننمى هذه الموهبة هو من عمر 10-15 سنه

– الموهوب هو شخص الذي يتفوق في قدرته أو أكثر ويتميز بها عن الآخرين فى مجال من المجلات الفنية أو الثقافية أو الرياضية أو الحرفية أو العلمية .

– إدارة الوقت هي قدره الفرد الشخصية أو بمساعده الآخرين على رسم مخطط زمن له ينظم فيه أدائه لواجباته نشاط الإجتماعى والترفيهي

ملامح أساسية لصاحب الموهبة :-

الموهوب عند  المتخصصين هو الذي يتصف بالامتياز المستمر فى موهبته وتعتبر عمليه تشخيص المواهب من العمليات المعقدة والتى تتطلب استخدام اكتر من أداه من أدوات القياس ذلك بسبب تعدد مكونات مفهوم الطفل الموهوب وتتضمن هذه الأبعاد القدره العملية والقدرة الابداعية والقدرة التحصيلية والمهارات والمواهب الخاصة والسمات الشخصية والعقلية

ويتسم الموهبين بجمله من الصفات منا قدره متميزة على التفكير ومنهم معانى توليد الأفكار والفضول العملى والرغبة في الفهم للتعرف على كل ما حولهم وإلقاء الاسئله العميقة وليس مجرد المشاهدة والتفاعل فقط البحث على كل ما يثير عقولهم فلا تستوعبهم النشاطات العادية بل هم بحاجه إلى بيئة محفزه ورغبتهم في تحقيق ما هو أفضل لهم ورغبه في ألدقه وعمليات التفكير المركبة ونتيجة تلك الصفات فان الموهبين يعانون من بعض المشكلات وهى مشكلات بسبب مجتمعنا لأنه في ضعف كبير جدا في المناهج الدراسية العامة وفقا إلى خصائصهم المعرفية ومدى التحصيل الذي يرتبط بوجود فجوه بين الأداء في الامتحانات المدرسية وبين اى مؤشر من المؤشرات ألاختباريه للقدرة العقلية للطالب الموهوب ومشكلات انفعاليه تتمثل في مشكلات تكيفيه حادة للطلبة الموهبين بسبب الحساسية المفرطة والحدة الانفعالية في تعاملهم مع ما يدور في المحيط الاسري أو المدرسة والمجتمع بشكل عام والمشكلات ألمهنيه ترجع إلى تعدد الخيارات المتاحه لهم نظرا لتنوع قدراتهم واهتماماتهم

إدارة الوقت :-

هو كيفيه استثمار الوقت بشكل فعال ومحاوله تقليل الوقت الضائع هدرا دون فائدة فالوقت لا يمكن ادخاره أو تعويضه أو تأجيله لذا فان الاستخدام الرشيد للوقت يقوم على التخطيط والتنظيم والمتابعة وتحديد الأهداف التى يعمل الموهوب على تحقيقها من العناصر الاساسيه لنجاح إدارة الوقت وتنظيمه لذا يجب ان يسأل الموهوب نفسه الاسئله الآتية :

– ماذا أريد ان أحقق من خلال مجال دراستى ؟

– ماذا أريد ان أكون في المستقبل ؟

– ماهى الخطوات العملية التى على الشخص الموهوب ان يقوم بها لتحقيق المستقبل ؟

وطرق تنظيم الوقت تعتمد جميعا على التخطيط المسبق لها  :-

1- تنظيم الجدول الزمنى على أساس الانشطه التى سيقوم بها الموهوب خلال 24ساعه

2- تنظيم الجدول على أساس الوقت الذي سيؤدى فيه الموهوب النشاط

3-تنظيم الجدول على أساس الأوليات التى حددها الموهوب

– فوائد تنظيم الوقت :-

1- يتيح الفرصة للموهوب للسيطرة على يومه وتكون له القدره على إدارة المستبعدات والطوارئ التى قد تقابله بما يسهم في تطوير إمكانيته على إدارة شئون حياته بشكل سليم وايجابي

2- تتيح للموهوب الفرصة في استغلال الأمثل للوقت ويعطيه الحماسة والطاقة للتعامل في كل دقيقه بشكل مثمر بما يتيح له وقت كافي للراحة والتخطيط السليم للمستقبل

3- تتيح للموهوب الفرصة لإيجاد متسع من الوقت لتنميه علاقاته الاجتماعية وممارسه الهوايات والانشطه الحرة بما يخفف من وطأة المشكلات التى قد يواجهها فى حياته .